Author Archive

سفارة قطر في طرابلس تعتذر عن الاحتفال باليوم الوطني لدولة قطر

 نشرت في : يناير 17th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

 

سفارة قطر في طرابلس

تعتذر عن الاحتفال باليوم

الوطني لدولة قطر

 

 

قطر

 

 

أعلنت سفارة دولة قطر في ليبيا في بيان تصلت برنيق على نسخة منه عن اعتذارها عن القيام بالاحتفال باليوم الوطني لدولة قطر في طرابلس وذلك حداداً على أرواح الشهداء وتضامنا مع أسر الشهداء والمفقودين في ليبيا.

وتقدمت السفارة الى قطر في بيانها بأحر التعازي من شعب وحكومة دولة قطر الى أسر الشهداء والى الدولة الليبية شعبا وحكومة وترجوا من الله عز وجل بأن يعم الأمن والأمان والرخاء على الشعب الليبي وأن يرحم الشهداء ويهم ذويهم الصبر والسلوان.

يذكر أن اليوم الوطني لدولة قطر يوافق اليوم الثامن عشر من شهر ديسمبر.

 

 

برنيق – خاص

تقرير لمجلس الشيوخ الأميركي: كان من الممكن تجنب هجوم بنغازي

 نشرت في : يناير 17th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

 

تقرير لمجلس

الشيوخ الأميركي:

كان من الممكن تجنب

هجوم بنغازي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وجه اللوم لوزارة

الخارجية لتقصيرها في

تعزيز الأمن بالقنصلية

 

 

مقتل سفير أمريكا

واشنطن: هبة القدسي

الشرق الأوسط

أكد مجلس الشيوخ الأميركي في تقرير أصدره مساء أول من أمس أن الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي بليبيا في الحادي عشر من سبتمبر (أيلول) 2012، والذي أسفر عن مقتل السفير الأميركي كريستوفر ستيفنز وثلاثة دبلوماسيين آخرين، كان من الممكن تجنبه عبر تعزيز الإجراءات الأمنية بالقنصلية.

وقالت لجنة تضم أعضاء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي بمجلس الشيوخ إن السبب في الخسائر التي نجمت عن الهجوم هو القصور الأمني والفشل في التعامل مع التحذيرات الأمنية.

ووجهت اللجنة انتقادات لاذعة لوزارة الخارجية الأميركية التي لم تهتم بالتحذيرات الاستخباراتية الكثيرة التي وردت في الأشهر السابقة للهجوم حول تدهور الوضع الأمني في شرق ليبيا والمخاطر التي يواجهها الموظفون في البعثة الدبلوماسية في ليبيا.

وأشارت اللجنة في تقريرها (الصادر في 58 صفحة)، الذي يضم شهادات عدد كبير من الشهود والمسؤولين، ونشر مساء الأربعاء، إلى أنه كان يتعين على وزارة الخارجية تعزيز الإجراءات الأمنية بصورة أكثر قوة في بنغازي، خاصة أن أجهزة الاستخبارات أبلغت عن هجمات ضد غربيين في بنغازي، ومنها حادثتان ضد البعثة الأميركية وقعتا في 6 أبريل (نيسان) و6 يوليو (تموز) 2012. ويكشف التقرير انهيار الاتصالات بين وزارة الخارجية ووكالة الاستخبارات المركزية خلال الأسابيع التي سبقت الهجوم على القنصلية.

وقالت اللجنة في تقريرها إنه «نظرا لنقص الأمن في بعثة الولايات المتحدة، وجدت اللجنة أن الهجمات كان يمكن تجنبها وتفاديها بناء على تقارير استخباراتية واسعة النطاق حول النشاط الإرهابي في ليبيا، لتشمل التهديدات والهجمات ضد أهداف غربية». ووجدت اللجنة أن الرد العسكري على الهجمات كان بطيئا، لكن ليس عن عمد.

وخلص التقرير إلى أن العديد من الجماعات الإرهابية يتزايد نفوذها في شرق ليبيا، ومنها جماعة «أنصار الشريعة»، وهي التنظيم التابع لـ«القاعدة» في شمال أفريقيا، حيث توجه لها الإدارة مسؤولية الهجوم، لكن تقرير لجنة مجلس الشيوخ يوضح أن الهجوم لم يكن مؤامرة منسقة بدرجة عالية، لكنه جرى استغلال القصور الأمني في القنصلية وانتهاز الفرصة لتنفيذ الهجوم.

ويوجه التقرير بشكل ضمني انتقادات للسفير كريستوفر ستيفنز حول تقييمه للإجراءات الأمنية في الأسابيع التي سبقت قتله، خاصة أنه كان على بينة من كافة التقارير الاستخباراتية حول الوضع الأمني في ليبيا، بما في ذلك التحذيرات حول مخاطر وقوع هجمات إرهابية معادية للغرب. وقال التقرير إن ستيفنز رفض عرضين من الجيش لإعادة فريق العمليات الخاصة في ليبيا في الأسابيع التي سبقت الهجوم.

وقال السيناتور ساكسبي شامبليس عضو اللجنة: «رغم الوضع الأمني المتدهور في بنغازي، ورغم التحذيرات الأمنية التي وردت إلى الإدارة الأميركية، فإنها لم تتعامل مع كل ذلك بالشكل الملائم لمنع الهجوم».

كانت إدارة أوباما أعلنت في البداية أن الهجوم على القنصلية الأميركية ناجم عن مظاهرات عفوية خرجت للاحتجاج على فيلم مسيء للرسول – صلى الله عليه وسلم – جرى إنتاجه في الولايات المتحدة، مما أدى إلى اقتحام القنصلية. لكنها عادت وأعلنت في وقت آخر أن الهجوم كان منظما ومعدا له من قبل ميليشيات عسكرية، وعدته هجوما إرهابيا.

وظل الهجوم على القنصلية موضعا للنقاش والتحقيق ومعركة بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي، حيث اتهم الجمهوريون إدارة أوباما بالإدلاء ببيانات مضللة حول الهجوم، ووجه الحزب الجمهوري هجوما أكثر شراسة ضد وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون، وحملوها المسؤولية الكاملة عن تراخي الأمن في البعثة الدبلوماسية في بنغازي. وتعد كلينتون المرشح الديمقراطي المحتمل لسباق الرئاسة عام 2016.

ويتزايد الهجوم على باتريك كيندي، وكيل وزارة الخارجية الذي يشرف على الأمن الدبلوماسي، حيث أشار الجمهوريون في اللجنة إلى أنه كان مسؤولا عن إخفاق الأمن في أحداث أخرى تتعلق بتفجيرات سفارتين أميركيتين في شرق أفريقيا عام 1998.

وردا على التقرير، قال جاي كارني، المتحدث باسم البيت الأبيض، إن التقرير «يعيد التأكيد -إلى حد كبير – على النتائج التي توصلت إليها تحقيقات وزارة الخارجية في ديسمبر (كانون الأول) 2012»، وأكد كارني أن الإدارة الأميركية تركز على جانبين في هذه القضية، وهما ملاحقة وتقديم المسؤولين عن الهجوم للقضاء، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتحسين الأمن في كافة البعثات الأميركية في الخارج.

كما أصدرت وزارة الخارجية الأميركية بيانا أكدت فيه على استكمال الجهود لتحسين الأمن في البعثات الدبلوماسية الخارجية، وإجراء التغييرات لتعزيز الأمن التي أوصت بها لجنة رقابة مستقلة. وقال بيان لوزارة الخارجية: «في حين أن المخاطر لا يمكن أبدا القضاء عليها كليا؛ فإننا يجب أن نعمل دائما للحد من تلك المخاطر». وقالت ماري هارف، المتحدثة باسم الخارجية، إن «التقرير يضيف القليل من المعلومات الجديدة، ولا يقدم الكثير لفهم الأسباب وراء الهجوم. لكن علينا المضي قدما لتعزيز الإجراءات الأمنية على نحو أفضل».

علماء ليبيا: مجلس برقة يشعل الفتنة بين الليبيين ويدعو لتمزيق البلاد

 نشرت في : يناير 17th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

 

علماء ليبيا:

مجلس برقة يشعل الفتنة

بين الليبيين ويدعو

لتمزيق البلاد

الجمعة، 17 يناير 2014

S1220131095217[1]

الجيش الليبى

طرابلس أ ش أ

استنكرت دار الإفتاء ووزارة الأوقاف وهيئة علماء ليبيا ورابطة الخطباء والوعاظ والجمعية الليبية لعلوم الكتاب والسنة ومجلس البحوث والدراسات الشرعية التابع لدار الإفتاء، فى بيان لها، بشدة، استمرار غلق موانئ وحقول النفط، مؤكدين رفضهم استمرار وقف تصدير النفط من الموانئ سواء ممن يسمون أنفسهم مجلس برقة أو من غيرهم فى شرق البلاد أو غربها أو وسطها.

واعتبر البيان المشترك، الصادر مساء أمس الخميس، غلق الموانئ اعتداءً وبغيًا على الشعب الليبى بأسره فى قوته الضرورية، إذ يجب على الجميع مقاومته والتصدى له بكل الوسائل المُمكنة، ولا يجوز السكوت عنه بعد الآن.

وأضاف: “تبين بما لا يدع مجالًا للشك بعد رفض المانعين لتصدير النفط كل المساعى والجهود المبذولة والوفود التى جاءتهم من مختلف المدن الليبية رسمية وغير رسمية لحل الأزمة وديا على مدى ستة أشهر كاملة، مع تكرر المُحاولة لتهريب النفط بوسائل غير شرعية، كل هذا صارت له دلالات خطيرة أبعد من مجرد المُطالبة بالحقوق أو أى غطاء آخر مزعوم، وإنما صار مخططًا لتقسيم البلاد وتمزيقها وإشعال نار الحرب الأهلية والجهوية بين أبنائها الذين عاشوا طوال تاريخهم المجيد إخوة مُسلمين مُسالمين مُتحابين مُتعاونين، لحمة واحدة وأسرة واحدة، يهبون هبة الرجل الواحد فى السراء والضراء والمنشط والمكره والمغنم والمغرم، يتقاسمون لقمة العيش مهما قلت”.

وحمل علماء ليبيا مسئولية ما وصفوه بالبغى والدعوة إلى تقسيم البلاد وإشعال الفتنة بين أهلها بالفرقة والعصبية، لمن يُسمون أنفسهم مجلس برقة الذى لا يمثل إلا نفسه أو عددًا محدودًا ممن يدورون فى فلكه ليفرض نفسه على أهل ليبيا جميعًا بقرار فردى مستبد يُقسم البلاد، لم يجرؤ حتى النظام السابق على اتخاذه، حسب البيان.

ودعا العلماء أهالى من وصفوهم بالجماعة المتلاعبة بالنفط الليبى، وأعيان وشيوخ قبائلهم، إلى كف أبنائهم عن عدوانهم والأخذ على أيديهم.

اليوم.. فى مصر منابر الأوقاف تخطب عن كف الأذى فى حياة الرسول

 نشرت في : يناير 17th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

 

اليوم.. فى مصر

منابر الأوقاف تخطب

عن كف الأذى فى حياة الرسول

الجمعة، 17 يناير 2014

smal3201216144357[1]

الدكتور أحمد عمر هاشم

اليوم السابع

يواصل كبار العلماء خبطاتهم بالمساجد الكبرى بربوع مصر، حيث يخطب بالجامع الأزهر د. خالد عبد السلام، مدير عام الإرشاد الدين، وفى مسجد الحسين يخطب الشيخ الأمير محفوظ، وفى مسجد العزيز بالله يخطب د. محمد فكيه سهيل.

ويخطب فى مسجد قاهر التتار الشيخ على الله الجمال، كما يخطب الدكتور أحمد عمر هاشم بمسجد الرحمن الرحيم، فيما تتوقف الصلاة بمسجدى الفتح ورابعة العدوية هذا الأسبوع لاستمرار أعمال الصيانة والترميم.

ومن جانبه كلف الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف د. محمد أبو زيد الأمير عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة الأزهر بالمنصورة لحضور احتفالات البحر الأحمر وأداء الخطبة بمسجد الجامع الكبير نيابة عنه.

وتنادى منابر وزارة الأوقاف الجمهور فى خطبتها بكف الأذى فى حياة النبى والبعد عن أذى أخوة الوطن واتباع أخلاق الإسلام فى السير والمعاملات مع الناس.

رويترز اكتساح “نعم” فى الاستفتاء يمهد الطريق لترشح السيسى للرئاسة

 نشرت في : يناير 17th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةتعليق واحد

 

رويترز

اكتساح “نعم”

فى الاستفتاء يمهد الطريق

لترشح السيسى للرئاسة

الجمعة، 17 يناير 2014

S12201312123936[1]

الفريق أول عبد الفتاح السيسى

 

كتبت ريم عبد الحميد

اليوم السابع

قالت وكالة “رويترز” إن موافقة المصريين باكتساح على الدستور الجديد فى الاستفتاء الذى جرى عليه، هى نتيجة متوقعة بشكل كبير، مضيفة أن نتيجة الاستفتاء تجعل وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسى، أقرب للترشح للرئاسة.

وأضافت الوكالة فى تقرير لها تحت عنوان: “المصريون يدعمون الدستور بما يمهد الطريق لترشح السيسى للرئاسة”، قائلة “إن التصويت يمثل تقدما فى خارطة الطريق التى تم الكشف عنها فى أعقاب سقوط نظام الإخوان”.

وأشارت “رويترز” إلى أن الدستور حاز على دعم كبير بين كثير من المصريين الذين ثاروا للإطاحة بنظام الإخوان، بينما دعا الإخوان إلى المقاطعة، إلا أن التصويت كان مؤشرا أيضا على رغبة واسعة فى العودة إلى الاستقرر بعد ما يقرب من ثلاث سنوات من الاضطراب العنيف الذى أصاب البلاد بالشلل وأفقر الكثيرين.

ومن المتوقع أن تكون الخطوة القادمة هى الانتخابات الرئاسية التى يبدو أن السيسى، بما يتمتع به من شعبية جارفة بين مؤيديه، هو المرشح الوحيد الجاد، لكنه لم يعلن ترشحه بعد.

ونقلت الوكالة تصريحات مسئول بوزارة الداخلية، والتى قال فيها إن نسبه الإقبال تبدو أكثر من 39%، فى حين زعم التحالف الداعم لجماعة الإخوان الذى دعا إلى المقاطعة حدوث تزوير فى الاستفتاء دون أن يقدم دليلاً.

فى حين ذكرت وسائل الإعلام الحكومية أن نسبة الإقبال كانت حوالى 40%، وتجاوزت نسبة الموافقة 95% وفقا لتقديرات أولية.

وقال إيهاب بدوى، المتحدث باسم الرئاسة، فى بيان، إن المؤشرات الأولية تشير إلى حقيقة أن المصريين صنعوا تاريخاً هذا الأسبوع بنسبة مشاركة عالية فى التصويت على مشروع الدستور.

واعتبرت “رويترز” أن الاستفتاء بدا تصويتا عاما للثقة فى السيسى الذى يُنظر إليه على نطاق واسع بأنه أقوى شخصية فى مصر من قبل مؤيديه، وأنه الرجل المطلوب لاستعادة الاستقرار.

ونقلت عن محمد قدرى السعيد، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وهو لواء متقاعد، قوله إنه يعتقد أن هذا هو الوقت الأكثر ملاءمة لكى يعلن السيسى ما إذا كان ينوى الترشح.

وأضاف أنه لا يرى أى شخص يترشح أمامه، وقد قام بأشياء عظيمة للبلد والشعب يحبه، وأشارت الوكالة إلى الارتفاع غير المسبوق منذ ثلاث سنوات فى البورصة هذا الأسبوع، والذى كان سببا فيه الآمال المعلقة على حكومة أكثر استقرارا.

ارتباك بمنفذ السلوم بعد منع دخول المصريين ليبيا دون إقامة

 نشرت في : يناير 17th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

 

ارتباك بمنفذ السلوم

بعد منع دخول المصريين

ليبيا دون إقامة

 16/1/2014

605f4f5323484005bda4d567d8767ca6[1]

 

 

الدستور المصرية:

 

حالة من الشلل والارتباك في حركة الدخول والخروج يشهدها منفذ السلوم الحدودي بين مصر وليبيا، منذ أيام وحتى الآن، بسبب منع سلطات الأمن بمنفذ السلوم المصريين من دخول ليبيا دون الحصول على إقامة، باستثناء أبناء محافظة مطروح، وكذلك منع دخول البضائع القادمة من ليبيا إلى مصر.

وتكدس ما يزيد على 30 سيارة ميكروباص تحمل ما لا يقل عن 300 عامل مصري، في عدد من الاستراحات بمدينة السلوم وبراني، فيما سمحت السلطات المصرية بدخول سيارات النقل الثقيل والشاحنات المحملة بالبضائع.

وحسب شهود عيان فإن أفراد الأمن بالمنفذ الليبي مساعد لم يمانعوا في دخول المصريين الحاصلين على تأشيرة دخول بعد تحصيل رسم دخول 150 دينار ليبي بما يعادل 800 جنيه مصري، من كل راكب، وإجراء التحاليل الطبية. وقال عوض محمود، سائق سيارة ميكروباص مصري، إن سلطات منفذ السلوم منعته والركاب من عبور المنفذ، مما اضطر إلى العودة، والمبيت في إحدى الاستراحات بمدينة مطروح لليوم الرابع على التوالي.

وأكد جمعة منصور، أحد أبناء مدينة براني، أن السفر محظور على المصريين الذين لا يحملون إقامة ليبية، وكذلك ممنوع دخول أي بضائع إلى مصر جملة أو قطاعي، رغم السماح بدخول البضائع إلى ليبيا، والسماح بدخول أبناء محافظة مطروح فقط ممن يحملون تأشيرة.

وأشار كريم محمود، سائق من محافظة المنيا، إلى أن سلطات منفذ السلوم لم تسمح للعمالة المصرية بدخول ليبيا خشية التعدي عليهم وترحيلهم بحجة التأشيرات المزورة.

زيدان للرياض الفرق الجهادية تجوب ليبيا وحضورها أصبح أمراً واقعاً

 نشرت في : يناير 17th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

 

زيدان للرياض

الفرق الجهادية تجوب ليبيا

وحضورها أصبح أمراً واقعاً

 17/1/2014

0ce1aeb139cd1836033bd6ed0548e8a2[1]

 

 

الرياض السعودية – أيمن الحماد: 

 

قال رئيس وزراء ليبيا علي زيدان إن الشعب الليبي لا يرى ضرورة للأحزاب السياسية؛ مشيراً إلى أن الاحزاب الاسلامية لن يكون لها حضور في المستقبل. ولفت زيدان في حديث لجريدة “الرياض” إلى أن الفرق الجهادية تجوب ليبيا، وأن وجودها أصبح أمراً واقعاً. مشيراً إلى قدومها من الحدود الشرقية والغربية والبحر. وأوضح رئيس الوزراء الليبي أن عرقلة المسار السياسي تأتي من انتشار السلاح الذي وصف انتشاره في البلاد بالمرعب، موضحاً أن الكتائب المسلحة تمتلك أسلحة لا توجد لدى الجيش. فإلى نص الحوار:

 

*حوالي ثلاثة أعوام على الثورة الليبية، أين تقف ليبيا اليوم؟

 

- تقف في مسار ما بعد اندلاع الثورة في بداية بناء الدولة وتوطيد أركانها وإعادة بناء الجيش ومؤسسات الدولة ونحن اليوم في المرحلة الانتقالية وبدأنا في انتخابات البلدية ونحن على أبواب انتخاب لجنة الدستور والتي ستصيغه ويعرض فيما بعد للاستفتاء ومن ثم قانون الانتخابات وإقامتها ومن ثم تشكيل حكومة.

 

* المسار واضح ولكن هناك كثير من العراقيل وهذه ستؤثر في الوصول إلى خط النهاية أليس كذلك ؟

 

- طبيعة ما حدث تقتضي ذلك لأن ما حدث زلزال بكل ما تعنيه الكلمة وبقدر ما حقق النتيجة الايجابية في نهاية النظام الدكتاتوري .. أوجد آثاراً سلبية كثيرة على المواطنين، وعلى مؤسسات الدولة التي دمرت، وهذا جعل الأمور أكثر صعوبة، ولكن المسار يمضي ببطء ودون مطمح الجمهور، الذي يرى الأمر من جانب أنه يريد ممارسة هذا العمل من كافة جوانبه، وبالتالي فإن قضية البطء من هذا الجانب والعرقلة أمر متوقع، ولا يمكن لأحد أن يتفاده.

 

* العرقلة تأتي من أي جانب؟

 

- تأتي من انتشار السلاح في البلد بطريقة مرعبة، وفي كل المناطق، السلاح نهب من مخازن النظام السابق واحتفظ به، الأمر الآخر أن الناس تعرضوا لهزة كبيرة يحتاجوا لوقت حتى يستفيقوا من صدمتها وينطلقوا، والشيء الثالث أن كوادر الدولة وأطرها قد استبعد كثير منها بحكم ارتباطها بالحكم السابق وصار هناك فراغ في الدولة لا يساعد على انجاز الأعمال بسرعة، الأمر الآخر أن الناس توقعوا أنهم إذا نالوا الحرية فستأتيهم بكل ما يتمنون أو ما يودون ولا يفكرون أن هذه المسألة تحتاج لوقت طويل حتى الناس تنعم بما تريد من الحكومة أو من البلاد.

 

* بعد مجيئكم إلى السلطة قلتم إن لديكم القدرة على إنهاء مظاهر التسلح وجمع السلاح؟

 

- لم نقل أن لدينا القدرة على ذلك، ولكن قلنا إن من سياستنا وخطتنا إنهاء هذا الأمر، وسرنا فيه الآن وصدرت قوانين بإخلاء المدن من الكتائب المسلحة، وبإلغاء كافة الكتائب ماعدا الجيش والشرطة، وتراجعت الدروع وابتعدت عن ممارسة الشأن العام وتكونت الشرطة والجيش وبدأ تدريجياً يمارس أعماله، ولا شك أن الجيش يمارس عمله في محيط تتحكم فيه أسلحة ثقيلة ومتوسطة وربما أقوى حتى من الجيش، ومع هذا كثير من الأحداث تم تلافيها والوضع الآن من الناحية الأمنية أقوى كثير من ما مضى، رغم وجود اغتيالات تأتي من فرق نعتقد أنها فرق إرهابية جاءت من الخارج متخفية بحكم أن أجهزتنا الأمنية في طور إعادة التأهيل مثل الأجهزة الإستخبارية السرية، ولم يكتمل بناؤها بعد وهي نتيجة طبيعية لما حدث، وللثورة التي قلبت الأمور رأساً على عقب، وبالرغم من بطء التطور إلا أنه ايجابي وواضح لمن يراه.

 

* أشرتم إلى جهات خارجية تقف وراء عمليات الاغتيال، من أي جهة؟

 

- نحن الآن عندنا ظنون أن هذه الفرق الجهادية التي جاءت من مناطق مختلفة وتجوب ليبيا قد يكون لها ارتباط بمثل هذه الأعمال، ونرى أن عناصر القذافي أصبحت ربما تتحرك من أجل تصفية من قاموا بالثورة وإرجاع الأمر للمربع الأول، ولكن كل هذه الأمور ستوضحها الأيام القادمة .. الدولة ستلتفت إليها وتضع لها حداً.

 

* ما مدى حضور الاعيان والقبائل في المشهد السياسي الليبي؟

 

- هناك ملتقيات كبرى في مختلف مناطق ليبيا ومختلف فئات قبلية من اجل تدعيم الشرعية والمحافظة عليها من اجل عدم السماح للمجموعات المتطرفة والمجموعات المؤدلجة كي تسيطر على المشهد الليبي، وهناك تعاون بين الحكومة وبين العديد من القبائل ومؤسسات المجتمع المدني في مختلف المناطق.

 

* ألا تخشى أن تعزيز التجمعات القبلية والمناطقية والإقليمية من شأنه تعزيز النزعة الانفصالية ؟

 

- أبداً، القبائل ضمان لوحدة الدولة جميع القبائل تؤكد على الشرعية والوحدة الوطنية وعدم التسليم لأي مجموعة سياسية ذات طابع ايديولجي وترفض أدلجة السياسة وترفض استعمال الدين كمطية للوصول إلى الحكم.

 

* لكن ما حدث في اقليم برقة يشير إلى وجود نزعة لإيجاد شكل لحكم ذاتي ..؟

 

- هذه فئة قليلة تقدمت بحكم أن الإعلام أصبح متاحاً لأي شخص والإذاعات فاتحة أبوابها لمن يريد أن يتحدث .. وهذا أمر قليل جداً، وأؤكد لك أن من يقومون بهذا الأمر ليسوا إلا فئة محدودة جداً من الأشخاص في برقة.

 

* تمدد الجماعات الجهادية الليبية، هل أصبح أمر واقع؟

 

- نعم أصبح أمراً واقعاً، لأنه بعد الثورة دخلت مجموعة من الأفراد وانتشروا ونحن بصدد متابعتهم، وأصبحوا واقعاً لا يستطيع الشخص إغفاله.

 

* دخلوا من أين؟

 

- من الحدود الشرقية والغربية والبحر، وبعضهم كان مسجوناً في مناطق أخرى أو يعاني من الإقامة في مناطق أخرى، ووجد النصرة من بعض الليبيين الذين طبيعتهم طبيعة سهلة وبسيطة وأدخلوهم لنصرتهم والمعونة، ولكن الآن أصبحوا يشكلون خطراً على البلد والأجهزة الأمنية تتابعهم عن كثب.

 

* هل التحدي السياسي بين المكونات الليبية من شأنه أن يكون تحدي آخر للدولة ؟

 

- يكفي التنافس أن يكون بين سياسيين أكفاء، النخبة السياسية بما فيها الأحزاب استعجلوا في التنافس على المكاسب، وأدى هذا إلى فزع لدى الشعب الذي أصبح يرفض الحزبية كليةً وهو أمر نراه غير ايجابي ولكن هذا ما حدث.

 

* هل تقصدون التحزبات السياسية؟

 

- نعم أو حتى التحزبات الدينية في شكل مجموعات معينة.

 

* ولكن الأحزاب السياسية طبيعة من طبيعة المجتمعات الديموقراطية؟

 

- صحيح لكن ليبيا لم تر الحزبية في حياتها بالمطلق، ففي فترات وجيزة جداً في بداية الاستقلال بعدها انتهت، ولم يعد توجد أحزاب، والقذافي لمدة 42 عاماً كان يردد لا حزبية بعد اليوم ومن تحزب خان ، وفي الأنا لدى كثير من الناس هذه الكلمة على أساس الحزبية سلبية ، وفي الواقع نعم نحن في حاجة لتكوين أحزاب ومنظمات سياسية، لكن إذا كانت في بداية عملها لم تقدم وتسوق نفسها على الوجه الأمثل وفهموها الناس خطأ أو أفهمتهم بالشكل الخطأ فتولد لدى الناس هذا الإحساس الخاطئ وأصبحت ردة الفعل السلبية موجودة، الشعب الليبي يرى أن الأحزاب لا ضرورة لها.

 

* وهل هذا يفسر دخولكم كمستقل في العملية السياسية الليبية؟

 

- لا أبداً، بالنسبة لي دخلت كمستقل لأن أريد ذلك لكن لو اتيحت لي الفرصة عندما انتخبت ان ادخل بحزب لدخلت في حال توفر الشروط الموضوعية المناسبة.

 

* ألا تخشون أنكم لو أكملتم في مسار بناء الدولة كما هو مخطط أن يكون الحضور الإسلامي في العملية السياسية أكبر بمعنى استحواذ الأحزاب والتيارات ذات الخلفية الدينية على البرلمان والحكومة كما حدث في عدد من الدول؟

 

- الأحزاب الدينية لم يكن لديها حضور في الانتخابات، كان حضوراً محدوداً وحسب التوقعات أن لا يكون لها حضور في المستقبل، ونحن ليس لدينا مانع من حيث المبدأ أن تكون الأحزاب الدينية موجودة لكن على الجميع أن يحترم قواعد الديموقراطية من تداول السلطة وانتقالها واحترام الخصم والقبول بالهزيمة لأن هذا هو المسار الديموقراطي.

 

* هل هذه العناصر التي عددتموها للتّو موجودة في المشهد السياسي ؟

 

- لا للأسف ليست موجودة، ولكن عدم وجدها لا يعني أنها مستحيلة، لأن في بعض الأحيان الأمر الواقع يفرض نفسه، فعندما ينتخب الإنسان ولا ينجح فيجب أن يكون جهازاً لهذا الأمر وهذا ينطبق في حال نجاحه أيضاً.

 

* في علاقاتكم مع الدول الغربية التي تعرضت لهزة بعد اغتيال السفير الأميركي وبعض الاغتيالات، إلى أين وصلت هذه العلاقة هل ما زال الارتباك والارتياب موجوداً؟

 

- في بلد مثل ليبيا لابد أن تتفهم تخوف الناس من هذا الوضع، ولابد أن نسعى بدبلوماسيتنا وبإقناعنا للآخرين لإجلاء هذا الأمر وطمأنتهم عن الأوضاع في ليبيا، كزيارتنا لتركيا وكذلك المملكة التي بقدر ما هي زيارة لدولة شقيقة فهي ايضاً فرصة لإجلاء كثير من اللبس الذي قد يكون عند الأصدقاء والأشقاء حول ما يجري في ليبيا والمرحلة الانتقالية التي تمر بها، وكل هذه الأشياء يجب أن يتم الحديث عنها.

اغتيال أحد أفراد القوات الخاصة بمدينة بنغازي

 نشرت في : يناير 14th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

 

اغتيال أحد أفراد

القوات الخاصة بمدينة

بنغازي

efb830264001ab0d5370fd1b020ac11a[1]

 

14/1/2014

وكالات :

 

اغتيل  وليد على جاب الله الدرسي ،أحد أفراد القوات الخاصة ” الصاعقة “، اليوم الثلاثاء، بالرصاص بالقرب من سوق الوحدة العربية المعروف بـ  المصرية  من قبل مجهولين بمدينة بنغازي .

وقالت فادية البرغثي،  مدير مكتب الإعلام بمستشفي الجلاء للحوادث، إن المجني عليه وصل للمستشفي  بعد وفاته ، و أصيب الدرسي بثلاث رصاصات في رقبته ، مما ادى إلى وفاته في الحال وهو الآن في دار الموتي بالمستشفي.

اصابة مئات الليبيين بجروح وحروق نتيجة الاستخدام …

 نشرت في : يناير 14th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

 

اصابة مئات

الليبيين بجروح وحروق نتيجة

الاستخدام المفرط للمفرقعات

النارية بذكرى المولد النبوي

 

January 13, 2014
13z496[1]

طرابلس – وكالات :

 

أصيب 640 ليبياً بجروح وحروق مختلفة نتيجة الاستخدام المفرط للمفرقعات النارية بمناسبة الاحتفال بذكرى المولد النبوي، في العاصمة طرابلس وحدها.

وقالت مصادر طبية ليبية، امس الاثنين، إن 640 شخصاً أدخلوا الى مستشفيات طرابلس، اثر إصابتهم بجروح وحروق متفاوتة الخطورة، ناتجة عن الاستخدام المفرط للمفرقعات النارية ليلة أمس، بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.

وقالت مصادر طبية أن الأطباء اضطروا إلى بتر أصابع أكثر من 40 حالة نتيجة الإصابات المباشرة الناجمة عن الألعاب النارية والمفرقات شديدة التفجير والأصوات القوية.

ولفتت المصادر الى أن هذه الإحصائية تشمل العاصمة طرابلس فقط، موضحة أن هناك المئات من الحوادث المماثلة في المدن الأخرى. وقال النقيب يوسف محمود، المسؤول الأمني بمديرية أمن طرابلس، إن ظاهرة استخدام الألعاب النارية تفشّت بشكل ملفت بين المواطنين، ولم تعد تقتصر على الاحتفالات الرسمية.

وأرجع ذلك إلى الإنفلات الأمني وعدم قدرة الأجهزة المختصة بما فيها رجال الحرس البلدي، على ضبط مروّجي وبائعي هذه الألعاب التي أصبحت تعج بها جميع المحلات التجارية.
وكانت العاصمة طرابلس عاشت ليلة صاخبة الاحد وصباح الاثنين بمناسبة الاحتفالات بذكرى المولد النبوي، حيث تم استخدام كميات ضخمة من المفرقعات النارية التي تتميّز بصوتها القوي وانفجارها الشديد، وارتفعت أعمدة الدخان في سماء المناطق الليبية المختلفة.

الجيش الجزائري يضبط صواريخ مضادة للطائرات قادمة من ليبيا

 نشرت في : يناير 14th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

الجيش الجزائري

يضبط صواريخ مضادة

للطائرات قادمة من

ليبيا

 

January 13, 2014
13z491[1]

الجزائر – د ب أ:

 

ضبطت وحدات مختصة تابعة للجيش الجزائري شحنة من الاسلحة نصف الثقيلة تتمثل في صواريخ مضادة للطائرات وقنابل متفجرة مصدرها ليبيا.

وذكرت صحيفة ‘النهار الجديد’ الجزائرية في عددها الصادر أمس الاثنين أن قوة مختصة من الجيش ضبطت 32 قذيفة هاون وثلاثة صواريخ مضادة للطائرات، مصدرها ليبيا، وأحبطت عملية تهريبها إلى الجزائر بصحراء ولاية إليزي التي تقع على مسافة 1750 كيلومترا جنوب شرق البلاد والقريبة من الحدود مع ليبيا.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني القول أن عدد الموقوفين في العملية يقارب سبعة أشخاص يجري التحقيق معهم وسط تكتم شديد حول العملية التي كانت محل تتبع مستمر من قبل مصالح الأمن المختصة.


كل ما ينشر في هذا الموقع هو مساهامات وتعليقات من الأعضاء والزوار
وموقع شرفاء ليبياالوطن alshouraffa.com غير مسؤول عن محتوى تلك المساهمات