Author Archive

عدد من عضوات المؤتمر الوطني العام يقمن بزيارة إلى مدينة طبرق

 نشرت في : يناير 4th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

 

عدد من عضوات

المؤتمر الوطني العام يقمن

بزيارة إلى مدينة طبرق

لمعرفة أسباب اغلاق ميناء

الحريقة النفطي بطبرق .

 

طبرق والنفط

 

قامت عدد من عضوات المؤتمر الوطني العام اليوم السبت بزيارة إلى مدينة طبرق لمتابعة الاوضاع بالمدينة ومعرفة أسباب اغلاق ميناء الحريقة النفطي بطبرق .

وذكر مراسل وكالة الأنباء الليبية ان جولة عضوات المؤتمر الوطني بالمدينة ستشمل عددا من المشاريع التنموية والخدمية والانتاجية ، وكذلك المواقع الامنية والعسكرية بالمدينة .

اغتيال أحد عناصر قوة الردع الخاصة جنوب العاصمة

 نشرت في : يناير 4th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

 

اغتيال أحد عناصر

قوة الردع الخاصة جنوب

العاصمة

 

 

b123ee2575c703676ab2cab194939719[1]
 3-1-2014

 

لقي أحد عناصر قوة الردع الخاصة مصرعه ، عصر الجمعة ، على أيدي مُسلحين أطلقوا الرصاص عليه أثناء مُغادرته أحد مساجد العاصمة طرابلس.

 

و أوضح مصدر أمني لـ”وكالة أنباء التضامن” أن العنصر و يُدعى عبد الباسط كعبور لقي حتفه أمام مسجد في منطقة المدينة الرياضية جنوب العاصمة بعد أن أمطره مجهولون بوابل من الرصاص.

 

و أكد المصدر أن الجهات ذات الاختصاص فتحت تحقيقا في الحادثة و توصلت لمعرفة الجاني ، إذ سيتم مُلاحقته و مُعاقبته قانونيا.

 

وكالة أنباء التضامن

يامــــا دارت !!

 نشرت في : يناير 4th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

 

يامــــا دارت !!

 

 قيلت فى حق

 

المرحوم المناضل 

 

عبدالسلام المسمارى

الذى قال …

 

(لابد من ليبيا وإن طال النضال)

 

المسمارى

يامــــا دارت !!

 

على روح غابت فالسماء او توارت !!

عينــى عقــــاب الليل (يااااااما داااارت)

غاب الخيره

عــــدا وما خــــلا إمغير السيـــره

عــــازه وتبقى فالزمــــــان كبيره

وفرحه جميله من عيونى طارت

غاب وعده

مــــن كــان يدى ماتفــــــارق يـده

حلاّل المشاكل فى اوقات الشده

وياما مـــع ظله العيــــــن اضـــارت

غايب صوته

الله يرحمه ويرحم جميع الموتى

صابر وساكت عيطتى مكبــــوته

حتى بعـد عينى عليه انهــــارت

غاب اخساره

فاضى مكانه وفاضيــــات ادياره

مالــــت الدنيا خاينـــه غــــداره

بعد الزهاء انعكست عليا دارت.

 

 

الله يرحمك ويسامحك ويصبرنا علي افراقك.

صفحة د : فوزى رمضان

الخارجية المصرية تستدعي سفير قطر بالقاهرة

 نشرت في : يناير 4th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

 

الخارجية المصرية

تستدعي سفير قطر

بالقاهرة

4/1/2014

قطر

 

 

سكاي نيوز عربية:

استدعت وزارة الخارجية المصرية السفير القطري في القاهرة، السبت، إلى مقر الوزارة، لإبلاغه رفض القاهرة بيانا أصدرته وزارة الخارجية القطرية الجمعة، اعتبرته مصر تدخلا في شؤونها.

وأفادت مصادر مقربة من الخارجية المصرية “سكاي نيوز عربية” أن مصر تريد إرسال رسالة اعتراض إلى قطر من خلال السفير سيف بن مقدم البوعينين، بعد بيان الخارجية القطرية الذي تضمن انتقادا للحكومة المصرية، بعد قرار الأخيرة اعتبار جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية.

وكانت الدوحة أصدرت الجمعة بيانا قالت فيه إن “قرار تحويل حركات سياسية شعبية إلى منظمات إرهابية، وتحويل التظاهر إلى عمل إرهابي لم يجد نفعا في وقف المظاهرات السلمية، بل كان فقط مقدمة لسياسة تكثيف إطلاق النار على المتظاهرين بهدف القتل”.

ومنذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي للإخوان في 3 يوليو الماضي على يد الجيش، تشهد مصر أعمال عنف سياسي غير مسبوقة، قتل خلالها أكثر من ألف شخص.

وفي شهر ديسمبر الماضي، أعلنت الحكومة المصرية الإخوان “جماعة إرهابية”، بعد مقتل 15 شخصا في هجوم على مقر مديرية أمن الدقهلية في مدينة المنصورة (شرقي دلتا النيل). وبعد عزل مرسي توترت العلاقات بين القاهرة والدوحة التي كانت داعما قويا للإخوان في مصر.

الموازنة العامة للدولة المصادر … الأستخدامات ..!

 نشرت في : يناير 4th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

 

الموازنة العامة  للدولة

  المصادر … الأستخدامات  ..!

 

 

 

شعار شاعر

 
              بقلم : الأمين أحميده بن سعود
ص. ب. 270… طرابلس ليبيا

 

الموازين والموازنه …..  مسطلحات راسخة بمعاني ومفاهيم ، سياقها يتجلى بمقتضي التوضيح ، نستهل بيان مفرداتها باسلوب مبسط  بداية من مصادر اموال الموازنة  العامة للدولة .

الركيزة الاولى : الضرائب بعمومها ، وهي تنقسم الى قسمين : ضرائب تحصل بصورة مباشرة من الممول ( الضرائب المباشرة ) ،  وأخرى تحمل على السلع والخدمات  ، وتصنف على انها ضرائب  غير  مباشر .

الركيزة التانية :  الموارد المالية بعمومها  ،  والثروات الطبيعية وهي متنوعة  ومتعددة المصادر والأوجه  : أهمها النفط ، الغاز، الفحم الحجري الطاقة الشمسية ، جميع  المعادن  على اختلاف انواعها ، مناجم  الدهب ، والفضة ، والنحاس ، والنيكل ،  المعادن النادرة  ثم حديد المونيوم ، موارد الغابات المواشي والمزارع العامة وغيرها من مصادر الدخل العام  ، عوائدها  هتين الركيزتين  تعد من اهم موارد ومصادر اموال  وزراة المالية ، ويصنف على انه المصدر الرئيسي والهام  لدخل الخزانة العامة للدولة …  في ظل  دلك جرى العرف أن تكون تبعية مصلحة الضرائب ، ومصلحة الجمارك ، تبعية  مباشر  لوزارة المالية أو الخزانة .

في الدولة المدنية الحديثة دولة القانون والمؤسسات ، يحسن استخدام هده الموارد لقناعة داتية  ثكمن فيوعي و سلوك إدارة الدولة الحديثة ويتجلى ذلك السلوك في تصرفات ومعاملات  روادها  اصحاب النفود والقرار ، ويتجدر وينعكس ذلك  في التزامهم  الادبي والمهني الراسخ ، بدافع  شغف حب الإنثماء للوطن وأهله ، ضمن هذا السياق  تتبلور الثقة بالنفس ويتعمق مفهوم النزاهة والشفافية ومبدأ الشراكة  بين جموع الشعب في هدف المنفعة وسعة الرزق والمصير ،  يتصدر كل تلك المعطيات ، الإلتزام باحترام التعليمات واللوائح والقوانين التي توسس لمبدا هام هو احترام وتقديس المال العام  من خلال حمايته وصونه  ورعايته ،  وثنميته موارده لتحقيق هدف الكفاية في المعادلة الإقتصادية ، يتحرى كل  ذلك جهاز رقابي  قوي  يقض وواعي ، نشط  وصارم ونزيه ، يقدس مفهوم شرف القسم ، ويحترم ميثاق شرف المهنة  .

الدول التى لاتملك موارد وليس بها  ثروات طبعية  وهي دول نادرة في الأصل والعموم ، لذلك تعد أهم مصادراموالها  ، الضرائب بانواعها والرسوم وعوائد الخدمات الإدارية والدمغة وما يعود للدولة من عوائد السياحة بأنواعها والمعارض الدولية  ، تاجير الاراضي و الشواطي والبحار (  تراخيص الصيد البحري داخل المياه الاقليمية ) ، عوائد المضايق والمعابر البحرية ، عوائد المتلكات العامة ،  الغابات والاراضي الزراعية ومنتاجتها  ، وعائدات المصانع  المملوكة للدولة ، حصيلة ارباح البنك المركزي والبنوك التقليدية الأخرى المملوكة للدولة ، عوائد المواني والمطارات العامة ، وكل ما ذكر سلفا ، كل ذلك  يعد من اهم موارد الخزانة العامة للدولة المدنية الحديثة ، و من حصيلة ماذكر تقدر الميزانية العامة للدولة للسنة المالية محل الموازنة ، وفق أسعارها الجارية ، ( وفق القيمة العادلة للعملة  المحلية ) ،  ثم يشرع في تقدير وحساب وضعية  توزيع الموازنة على مؤسسات الدولة ، تلك  التي تقدم خدمة عامة ولاتحقق عوائد ، يتقدم سياقها حسب ما تستدعيه الحالة الراهنة  وما تتطلبه الاهمية القصوى على النحو التالي :

الجيش مهامه وواجباته ومتطلباته ، الامن الوطني التزاماته  وأحتياجاته ، ثم الضرورات الملحة لإستمرار الحياة الماء والغداء ،  السكن ، ثم  الكهرباء ، التعليم ، متطلبات الرعاية الصحية المجانية ، الثنمية البشرية والزراعية والاقتصادية والبئية ، يندرج تتسلسل  اسبقيتها وفق هامش اهميتها الواجبة أوالملحة والطارئة ، ثم ياتي تسلسل ماهو تابع في الأهمية ثم ماهو الأقل في الأهمية  ومستهدف كضرورة  لتحقيق الإستقرار والأمن .

في سياق ما ذكر هناك أمرهام قد يفرض نفسه على خطة الموازنة المستهدفة ، تظهره تفاصيل المعادلة خلال السنة المالية المستهدفة  ، إما أن تتحقق جل تلك الايرادات حسب ما كان متوقعا لها أو تتحقق مع زياده  في الإئرادات ووفرة ،  أو أن يحدث العكس تماما و يستعصى  تحقيق ما كان مستهدفاً  في خطة الموازنة ،  في حالة إستعصاء  تحقيق تلك الموارد المالية المستهدفة ، إما لأسباب داخلية مفاجئة ومستعصية لم يحسب حسابها او ينتبه لها ، أولأسباب خارجية مرتبطة بالإقتصاد العالمى من حيث تراجع الأسعارأو نتاج الأزمات المالية الحادة  (crash) …  عندها يحدث العجز الظاهر في ميزان مدفوعات الدولة  ( الميزان التجاري ، أو ما يعرف بالحساب الجاري ) .

  عندها تتراجع قدرة الدولة على الإفاء بالتزماتها المستحقة  واجبة السداد ….  في حينها  تلجأ الحكومة للبحت عن بدائل قد تكون متاحة  لسد فجوة العجز ….. هناك العديد من البدايل ادا توفرت  من أبرزها الإحتطياطيات النقدية  لدى البنك المركزي ( فوائض  من عوائد لسنوات سابقة  ) ، أو الاقتراض  بهامش فائدة ميسرة من قبل الدول الشقيقة أو الصديقة  ، وكذلك الإستعانة بما يقدمه صندوق النقد الدولي دعما لأعضائه ، بشروط  قد تكون صارمة في مظهرها الا انها ملحة …. رغم انه أنشأ أساسا  بعد الحرب العالمية التانية لهذا الغرض وهو سد  فجوة العجز في الميزان التجاري لأعضائه  ، يهدف من ذلك تنشيط حركة التجارة البينية و الدولية  ، خشية أن يستفحل الكساد التي راج انداك  في اعقاب الحرب الكونية وما صاحبها من دمار  في الممتلكات والمنشآت .

العجز ظاهرة برزت وراجت في العصر الحديث ،  اقتضتها متطلبات  النهضة والتكنولوجيا ، دعمها سهولة التواصل والتنافس بين دول العالم في ظل تراكم واتساع حجم الكتل النقدية لدى معظم الدول ، ( كل ما يمكن تحويله الى نقد بأقل خسائر ) ، كما يلاحظ دلك في العجز المتكر ر للحساب الجاري أو ما يعرف ب ( الميزان التجاري ) للعديد من الدول العالم وعلى راسها الدول الصناعية الكبرى ، مثال على ذلك :  العجز المتراكم  والمتكرر للولايات المتحدة الامريكية التي قارب حد وسقف الناتج المحلي ، رغم قوة الاقتصاد الأمريكي وأتساعه وتنوع مصادر دخله  وتعددها .

إلا ان اغلبية عوائد  الميزانية العامة للولايات المتحدة الامريكية ، تتحقق في معظمها من حصيلة الضرائب نظرا ً للدور الرئيسي الحيوي والهام الدي يلعبه القطاع الخاص النشط  في مجمل الناتج المحلي الإجمالي للدولة ،  لذلك عندما يحذ ث العجز ، تظطر الدولة  مرغمة على ذلك  ، بهدف السيطرة وضبط الأوضاع على الساحة الا قتصادية  ، ودعما لإستقرارها وأمنها ،  قد تلجأ  الى إجراءات وسياسات نقدية  ومالية إستثنائية ، يتم بموجبها رفع  الشريحة الضريبية بالزيادة ، او اقرار ضرائب جديد ة  مباشرة وغير مباشرة على عموم المواطنين وفق مستوى دخولهم  ومصادر تلك الدخول ، وتشمل كذلك معظم الشركات بإستثناء تلك الشركات الناشئة التي تحضى بإعفاءات ضريبية مؤقته تشجع عامل إستقرارها أوتحسن من خياراتها وتدفعها نحو النمووالإنتشارللحد من البطالة  ، يشترط لتطبيق تلك السياسات المالية موافقة الكونجرس الأمريكي باعتباره الجهة  صاحبة القراروالمشرعة للقوانين ، في حالة ما رفض الكونجرس مشروع الحكومة زيادة الضرائب  ، يتعثر مسعاها الضريبي  لسد الفجوة في عجز الموازنة .

لذلك تلجا الى خيار أخر وبحدر بالغ ،  قد تظطر بموجبه وزارة الخزانة الى اصدار سندات حكومية مضمونة ، تحقق عائد محدد مجزي ومقبول لماليكها ، وهو ما يندرج ويعرف بالدين العام للدولة الذي بدوره يزيد من عبئ ديون الدولة  وتراقب  نسبة الى مجمل دخل الدولة من قبل مؤسسات مالية دولية  مما قد يؤثر على تصنيفها الإثماني والمناخ الإستثماري ، هذا الخيار يخضع أيضا لموافقة الكونجرس ، لكونه  هامش الفائدة يثقل من حجم الآعباء والآلتزامات على كاهل الدولة  في ظل تراجع مؤشرات النمو ،  كما أن احترم تفاصيل المعادلة الإقتصادية  تجبر السلطة النقدية  على عدم التفكير  في اصدار المزيد من أوراق النقد ( البنك نوت ) ، بعيدا عن سياق  الواقع الإقتصادي ومعدلاته ، نظراً لخطورتة المفرطة على مؤشر التضخم (  نمو الطلب في ظل تراجع معدلات الإنتاج أو العرض ) وهو مال لا يتناسب مع  حقيقة الناتج المحلي الاجمالى للدولة  ومعدلات نموه  ، لكونه يعبر عن حقيقة قدرات الدولة الإقتصادية وإمكاناتها المتاحة .

 

بالعودة  الى الماضي القريب في زمن االفوضى وعهد دولة الفساد  ، بكل اصنافه ومشاربه ، تضخمت الاموال وزاد حجم الانفاق العام للدولة ، وخاصة المتعلق بمزايا النظام الحاكم من حيث منافعه وكذلك منافع الدوائر القريبة من نظام الحكم والحاشية ومن على شاكلتها ( النفقات الادارية والعمومية للنظام ) ، بهرجت المراسم والمنح والهديا والترويج الاعلامي الزايف  مدفوع الثمن وحفلات الاستعراض والرقص المارقة  الخاصة لحسنوات العالم وما في حكمها ) ، مع التوسع في شراء الاسلحة العتيقة منتهية الصلاحية والقيمة القتالية ، في حين غابت عن مفهوم الحكومة وجدول أعمالها مشاريع  النهضة ومخططات التنمية بمعناها الواسع ، بمعنى الانفاق الاستثماري الدي يؤسس للبناء التحتية للدولة ومرافقها ومؤسساتها  ذات الطبيعة الانتاجية  بما يحقق النمو في الاقتصاد ، بعدما تراجعت وثيرة  الثنمية الاجتماعية في الموارد البشرية ،  بصورة  حادة وملفتة ، في ظل انتشار الفساد المالي الممنهج بشراسة ، البعيد عن سلطة الرقابة  التى همشت أوتحالفت قسراً مع النظام  إما خوفا اوطمعا ، في ظروف زادت من  الطين بله  ، وهو عبئ العمالة الوافده بوثيرة غير مقننة او خاضعة للتنظيم ، ومن حيث المؤهلات حدت ولاحرج ، لا تمتلك مؤهلات  تفتقرها كوادر الدولة   ولها القدرة المهنية على أن  تدفع بعجلة الانتاج  نحو الافضل ، في ظروف هذه العمالة الردئة  التي ينقصها التدريب والتاهيل وانتشارها في ربوع ليبيا بصورة مفرطة وعصية  ، ولم يتم حصرها ، في ظل تنامي حجم المتواجدين  الراغبين في الهجرة الغير شرعية لدول شمال البحر المتوسط ,

في تلك الاثناء  العمالة الوافدة كانت  تحصى بالملايين  وتحضى بنصيب الأسد من حيت الدعم المفتوح على مصرعيه ، الشامل للسلع والخدمات واهمها دعم الطاقة بكل انواعها ، وأيضا  السلع  الغدائية كالقمح الهش او الفرينا ( الدقيق  ) ، وكون هده الجموع الضخمة المتربصة  لاتضيف فلساً واحداً للاقتصاد الوطني ،  فهي بكل تأكيد  تشكل عبئ علية وبشراشة منقطعة النظير ، فأفقدته توازنه ومرونته واستقراره ، وساهمت في انتشار اسواق الظل للعملات الصعبة والإتجار في السلع المدعومة ورفع اسعار الخدمات  ،  فتضاعفت معدلات التضخم  لما تشكله  هذه الشريحة الوافدة  من عبئ على الطلب بمؤشر متنامي وغير مستقرولا يمكن حصره  ، وهو ما اربك الاقتصاد الوطني وساهم في اتساع دائرة الفقر والفاقة لدى  جمهور عريض من المواطنين الليبيون الشرفاء ،  رغم أن عوائد النفط الضخمة  بجملة  فوائضها المالية المتراكمة عبر السنوات جلها تم أستثمارها في الغرب والشرق ، لصالح رفاهية شعوب اخرى عوضا عن  رفاهية الشعب الليبي صاحب الحق والثروة والمصلحة .

  في هذا السياق لابد لنا من أن نلوح باهمية ضبط بعض الامور العصية  قبل استفحالها في ظروف الحالة الضبابية الراهنة لبعض مؤسسات الدولة الليبية الناشئة  ،  قليلة الوعي والخبرة ، وأنتشار ظاهرة الجنوح الى القوة لفرض رأي القلة وأنتزاع القرار، وسن القوانين قسراً ، في هذا السياق نشد على ايدي المخلصين من أبناء  اهلنا  في الوطن الحبيب ، ونحن على تقة بهم وبسعيهم الدؤؤب .

كما اننا نشتشعر أهتماماتهم رغم انها شبه محاصرة  وأعيقت  جهودها   لجمع الشتات وبسط النفود  لنشر الامن والاستقرار والدفع بعجلة النهضة وتحقيق الرخاء المنشود  ،  في ظل  هذا المخاض وتعثر في الإجراءات والتطبيق ، قد تنشأ هناك صعوبة  لذى أجهزة الرقابة للقيام بدورها المناط بها أوتضعف وضعية وآلية السيطرة على المال العام وضبط قنواته متعددة  المنافد ومتشعبة المسارب ،  وعلى رأسها حالة البنوك المتردية بأداؤها النمطي المتكلس  ومحاولاتها وسعيها الذ ؤوب الى تهميش الكفاءات والكوادر القادرة على التطوير وتحسين الاداء ، تلك الرموز العتيقة المتقولبة في شلل ، بدافع الحرص على النفود والمنصب وامتلاك القرار لصالح منافعها  ، تلك الفئة   بظروفها الحالية الصعبة ، وماضيها المشوه والمشبوه.

وقد تورطت بعضها في الفساد وهو ما تؤكده الوثائق والمستندات ، في ظل هذه الظروف الصعبة  والعصية ، الكثير ممن  يخشى ان يتسلل المتسلقون من المارقون والمند سون من جديد ويتكرر ما كان سائدا من ماسي ، في زمن الفساد وأهله  البغيض ، وهي ثقافة كانت رأئجة وسائدة ، مدعومة من النظام المباد ودوائره المقربة بصبغتها الفاشية  المعشعشة  في العقول ونهجها البالي والعتيق  ….  من يملك المال  المنهوب يملك القوة و القدرة على المناورة والترويج ، مسعى بضرورة حرص جموع اهلنا في ليبيا العزيزة ، على ضبط  تدفق ثرواتهم و تدوال اموالهم  ، خاصة ما يتدفق منها  خارج خزائن المال العام  . و يستنزف بزخم  بعيدا عن مقاصده في النهضة والثنمية  وانتعاش كافة المدن والقرى ، وصنع الرخاء ، أو أن يتشتت دون طائل من عوائده في دواليب من يتبع هواء النتفس .

اهتمام ليبي بشراء أسلحة من تركيا

 نشرت في : يناير 4th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

 

اهتمام ليبي

بشراء أسلحة من تركيا

 

 

مقتل بريطاني ونيوزيلندية

واعتقال أميركيين في بنغازي

 

news1.756386[1]

رجب طيب أردوغان وعلي زيدان

خلال المؤتمر الصحافي في اسطنبول أمس (إ.ب.أ) 

القاهرة: خالد محمود

الشرق الأوسط

 

بدا أمس، أن علي زيدان رئيس الحكومة الانتقالية في ليبيا ليس مشغولا بمستقبله السياسي الذي بات على المحك، حيث بدأ مساء أول من أمس، زيارة عمل مفاجئة إلى تركيا قبل يومين فقط من اعتزام المؤتمر الوطني العام (البرلمان) مناقشة حجب الثقة عن حكومته تمهيدا للإطاحة به.

وقال أعضاء في المؤتمر الوطني الذي يعتبر أعلى هيئة سياسية في ليبيا لـ«الشرق الأوسط»، إنهم قد يصوتون لصالح إقالة زيدان وتعيين رئيس جديد للحكومة، واتهموه بالإخفاق في تسيير شؤون البلاد خلال المرحلة التي تلت توليه منصبه في نوفمبر (تشرين الثاني) عام 2012.

وأظهر جدول أعمال جلسة المؤتمر الوطني غدا (الأحد) بمقره الرئيسي في العاصمة طرابلس، أن المؤتمر سيناقش مذكرة مقدمة من 72 عضوا لحجب الثقة عن زيدان.

وتنص اللائحة الداخلية من عمل المؤتمر الوطني على ضرورة تصويت 120 عضوا من أصل 200 عضو هم إجمالي أعضاء المؤتمر على أي محاولة لعزل رئيس الحكومة، علما بأن كل المحاولات التي جرت في السابق للإطاحة بزيدان فشلت بسبب عدم توافر النصاب القانوني اللازم.

وقال عضو في مجموعة من المحتجين الذين يطالبون بإقالة زيدان لـ«الشرق الأوسط» إنهم عقدوا اجتماعا مطولا مع بعض أعضاء المؤتمر الوطني استمر حتى الساعات الأولى من صباح أمس، لتدارس الموقف.

وأضاف العضو الذي طلب عدم تعريفه: «أعضاء المؤتمر اجتمعوا معنا بالأمس لنحو الساعة الرابعة صباحا، طلبوا منا ضبط النفس أكثر وحذروا من حرب أهلية ستدفع ثمنها الأجيال القادمة».

وتابع: «نحن قلنا لهم بالحرف الواحد حتى لو أقلتم زيدان وهرب أو سافر خارج البلاد، فأنتم مقبوض عليكم حتى يأتي.. ووعدوا بأنهم سيقومون بإقالته يوم الأحد»، كاشفا النقاب عن أن «مجموعة المحتجين لديهم خطة في حالة عدم إقالة زيدان وإحالته للنائب العام»، مشيرا إلى أنهم بصدد «عقد اجتماع مع بعض قادة الكتائب المسلحة من العاصمة طرابلس وخارجها لوضع الخطة».

لكن زيدان تجاهل كل هذا الجدل السياسي حوله، وزار أمس شركة الصناعات الجوية الحربية التركية (TAI)، حيث أطلع برفقة نائب محافظ مدينة أنقرة على منتجات الشركة والتعرف على أحدث تكنولوجيا صناعة الطائرات الحربية المقاتلة والعمودية وناقلات الجند، كما استمع إلى شروح وافية من قبل خبراء الجيش التركي حول القدرة القتالية والتدميرية الفائقة لهذه الطائرات.

ونشر موقع الحكومة الليبية الإلكتروني على شبكة الإنترنت صورة لزيدان خلال هذه الجولة، ونقل عن وكيل وزارة الدفاع الليبية للشؤون العسكرية قوله، إن «المؤسسة العسكرية في ليبيا تتطلع إلى شراء عدد من الطائرات العمودية وناقلات الجند من تركيا في القريب العاجل»، موضحا أن التعاون العسكري بين ليبيا وتركيا سيشهد تطورا أكبر في الكثير من المجالات العسكرية وعلى رأسها المشتريات العسكرية.

ويرافق زيدان في زيارته لتركيا وزراء، الخارجية والمواصلات والاقتصاد والإسكان والمالية ومحافظ مصرف ليبيا المركزي.

إلى ذلك، أعلنت السلطات الليبية العثور على جثتين لبريطاني ونيوزيلندية على شاطئ البحر بمنطقة مليتة غرب مدينة صبراتة وعليهما آثار رصاص، بينما اعتقل عناصر الأمن بجامعة بنغازي، شخصين يحملان الجنسية الأميركية كانا يتجولان داخل حرم الجامعة.

ولم يصدر أي بيان أو تصريح من السلطات الليبية بشأن تفاصيل الحادثة أو ملابسات الوفاة، لكن مصادر قالت: إنه «تم العثور على جثتيهما في منطقة مليتة الساحلية»، في إشارة إلى المدينة القريبة من زوارة على بعد مائة كلم غرب طرابلس، والتي يوجد فيها مجمع ضخم للنفط والغاز تشارك في ملكيته شركة إيني الإيطالية.

وأكدت بريطانيا أمس، مقتل أحد رعاياها في ليبيا وقالت، إنها على علم أيضا بمقتل نيوزيلندية في غرب ليبيا، لكنها لم تقدم تفاصيل عن ملابسات قتلهما.

وتدهور الوضع الأمني في ليبيا في الشهور القليلة الماضية مع سعي الحكومة للقضاء على ميليشيات ورجال قبائل لم يلقوا أسلحتهم بعد أن ساعدوا في الإطاحة بالعقيد معمر القذافي في عام 2011.

وقال متحدث باسم الخارجية البريطانية: «علمنا بمقتل بريطاني في ليبيا.. نحن مستعدون لتقديم الدعم القنصلي»، مضيفا أن بريطانيا علمت أيضا بمقتل نيوزيلندية لكنه لم يقدم تفاصيل أخرى.

وذكرت وزارة الخارجية النيوزيلندية أنها على علم بتقارير أفادت بمقتل نيوزيلندية وأنها على اتصال بالسلطات الليبية لتأكيد الأمر. وطلبت متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية: «بشكل عاجل مزيدا من المعلومات من السلطات (الليبية)». وقالت مصادر أمنية ومصادر من الجيش الليبي، إن الجيش احتجز أميركيين اثنين في مقره في بنغازي في شرق ليبيا في حادث منفصل. وأضافت المصادر أن الأميركيين لاعبا كرة سلة وألقي القبض عليهما في جامعة بنغازي.. واعتقلهما حرس الجامعة ثم نقلتهما قوات خاصة إلى ثكنات الجيش.

فيما قال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية، إن السفارة الأميركية في طرابلس على علم بالتقارير عن اعتقال الأميركيين، وتسعى للحصول على مزيد من المعلومات، لكن لا يسعه أن يدلي بمزيد من التعليقات بسبب اعتبارات تتعلق بالسرية. وكان مسؤولون أميركيون وليبيون قالوا إن «الحكومة الليبية احتجزت أربعة عسكريين أميركيين لعدة ساعات قبل إطلاق سراحهم».

تونس تمنع دخول ممثلين عن حزب الله والجهاد الاسلامي

 نشرت في : يناير 4th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

 

تونس تمنع دخول

ممثلين عن حزب الله

والجهاد الاسلامي للمشاركة

في مؤتمر مناهض للصهيونية

 

 

January 4, 2014
3ipj3[1]

صورة تعبيرية

 

تونس- (د ب أ):

منعت السلطات التونسية الجمعة ممثلين عن حزب الله اللبناني وحركة الجهاد الاسلامي من دخول البلاد للمشاركة في مؤتمر مناهض للصهيونية.

وذكرت تقارير اعلامية إن ادارة الحدود والأجانب منعت الجمعة بمطار تونس قرطاج دخول الفلسطيني أبو عماد الرفاعي عن حركة الجهاد الإسلامي وحسن عز الدين عن حزب الله اللبناني من دخول التراب التونسي.

وكان الاثنان يعتزمان المشاركة في مؤتمر بعنوان “السيادة الوطنية والمقاومة في الحراك العربي” بدعوة من ائتلاف القوى المناهضة للصهيونية والذي يقام السبت بالعاصمة التونسية.

وقال صلاح المصري العضو بمنظمة الرابطة التونسية للتسامح المشاركة في المؤتمر لوكالة الأنباء الألمانية ان إدارة الحدود منعت الرفاعي وعز الدين من دخول تونس وقامت بترحيلهما مع انه سبق لهما ان زارا تونس بعد الثورة وشاركا في فعاليات فكرية وسياسية.

وأضاف المصري “لم يقدموا لنا أي اسباب لهذا المنع ونحن نسأل ان كان رموز المقاومة مستثنين من دخول تونس″.

ويدعو ائتلاف القوى المناهضة للصهيونية الذي يتكون من منظمات وأحزاب سياسية من بينها حزب الغد والهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية والتجمع الاسلامي العربي لدعم خيار المقاومة، أي تجريم التطبيع في الدستور التونسي والغاء اتفاقية كامب ديفيد للسلام ووقف ما سماها بـ”الحرب العالمية” ضد سورية.

مصادر تنفي شائعة اختطاف رئيس المؤتمر الوطنى

 نشرت في : يناير 4th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

 

مصادر تنفي

شائعة اختطاف رئيس

المؤتمر الوطنى

4/1/2014

 

2013n[1]

 

نفت مصادر مقربة من رئيس المؤتمر الوطنى العام الليبى نورى أبوسهمين فى اتصال هاتفى بصحيفة ”عين ليبيا” صحة ما أشيع على بعض صفحات التواصل الاجتماعى، عن اقتحام محل إقامة رئيس المؤتمر واختطافه.

وكانت بعض المواقع الإخبارية وصفحات التواصل الاجتماعى قد بثت نبأ خطف رئيس المؤتمر الوطنى العام “نورى أبوسهمين” من منزله، بعد اقتحامه من قبل مجموعة من الغاضبين قيل إنهم من حى فشلوم بمدينة طرابلس.

قانون العدالة الانتقالية الليبي كلمة حق يراد بها باطل

 نشرت في : يناير 4th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

 

قانون العدالة الانتقالية الليبي

كلمة حق يراد بها باطل

 

dr_alhamroush26

د. فاطمة الحمروش

4/1/2014

لقد إطّلعت مؤخراً على قانون العدالة الإنتقالية، والذي كان قد أُقِرَّ بشهر سبتمبر عام 2013 ، من قبل المؤتمر الوطني العام بعد مراجعة النسخة الأولى منه والصادرة من المجلس الإنتقالي بشهر نوفمبر 2011.

تم إقرار القانون بالإجماع في إجتماع المؤتمر الوطني العام بالتاريخ المذكور أعلاه، ورحب الجميع ضمناً بهذه الخطوة باعتبارها إحدى البدايات تجاه الإنتقال من الثورة إلى الدولة.

بعد قراءتي لبنود القانون، قمت بالبحث بمحرك القوقل عن أي تفاعل شعبي أو إعلامي بخصوصه، فوجدت الخبر منقولا في نفس يوم صدور القرا في مجلة ليبيا الإخبارية كبشرى للشعب الليبي ثم تناقلته بالنص بقية وكالات الأنباء.

******

 

أضافت المجلة مع الخبر تصريحا من السيد النائب الثاني لرئيس المؤتمر الوطني العام، الدكتور “صالح المخزوم” مفاده بأن هذا القانون هو “المفتاح لبدء الحوار والمصالحة الوطنية في ليبيا”، وأنه من القوانين الضرورية في دول العالم، خاصة بعد حدوث ثورات أو أزمات أو حروب، حيث يُلجأ إلى هذا القانون الإستثنائي الذي تنص مواده على نصوص إستثنائية تسمح بأن يكون هناك “جبر للضرر” وتكون هناك “تعويضات”.

كما نقل الخبر أيضاً إشارة السيد “المخزوم” إلى أن أهم ما في هذا القانون هو أنه نصَّ على إلغاء التقادم، ثم أضاف، شارحا معنى قوله، بأن الجرائم السياسية التي ارتكبها أفراد تابعون للنظام السابق سيتم محاكمتهم عليها مهما مضت عليها من سنوات، مؤكدا بأن هذا القانون تنتظره المحاكم في ليبيا، خاصة بعد أن مثل أعوان النظام السابق أمام القضاء، فهم في حاجة ماسة إلى هذا النص الذي ورد في هذا القانون، وبناء عليه ستكون المحاكمات على كل الجرائم التي ارتكبها أعوان النظام السابق مهما مضى عليها من وقت، وأضاف المخزوم ايضا أن إقرار قانون العدالة الانتقالية قد تم بناء على توافق كبير بين أعضاء المؤتمر الوطني عليه وعلى ضرورة إصداره.

******

 

ما إن أتممت قراءة ما ورد حتى وجدت نفسي أقف لحظة صمتٍ، شعرت فيها بالمعنى الحقيقي لدقيقة الصمت التي تُطلب منا حداداً على روح الميّت! لقد نسف السيد المخزوم مبدأ العدالة من أساسه بهذا الشرح القاصر والذي لا يدل سوى على ضيق مجال بصر كل من رأوا في هذا القانون أي سمة للعدالة!

أطلب من القارئ أن يقرأ بتمعّن القانون المرفق مع هذا المقال، وأن يعيد من جديد قراءة ما ورد أعلاه… آمل أن يرى معي كيف “أغتيلت العدالة” بقانون العدالة الانتقالية هذا، وتم تأكيد ذلك لسان المبشّر به والذي يمثّل أعلى سلطة في الدولة الليبية، نائب رئيس المؤتمر الوطني!

إن كلامي هذا ليس نقدا في أشخاصٍ كأفراد بعينهم، ولكن، السؤال الذي يراود ذهني وبإلحاح الآن هو: كيف يمكن لقانونِ أن يصدر بغرض المصالحة والعدالة من الطرف المنتصر فقط، ومن جانب واحد، وبشروطه ولغته، وبدون أدنى مشاركة أو رأي من الطرف الخصم أو حتى من ينوب عنه، أو أي جهة محايدة أخرى ترى حقوق وواجبات الجانبين بدون تحيٰز أو تحامل، ثم يُطلق عليه “قانون عدالة”؟

إنه بصيغته التي جاء بها وبالطريقة التي سُنٰٓ بها، ينسف من الأساس أي مبدأ للعدالة، ويعمّق الجراح ويفتح أبواب جهنّم أمام سبل الوصل بين أبناء الوطن الواحد. إن قانون العدالة الانتقالية بصيغته هذه لم يعدِل بل ظَلَم!

لقد راجعت القانون كمواطنة لديها درجة متواضعة من الفهم للمنطق وللعقل، ثم للقانون، ومن الفهم للغة العربية التي ورد بها، وليس كمختصة في القانون، وراعني ما قرأته، إلا أن ما زاد من شعوري بفداحة الامر إلى درجة الفاجعة في مضمون ما ورد بالقانون المسمى بقانون العدالة الإنتقالية، هو أنه صدر وأُقِرَّ من قِبَلِ أعلى سلطة بالدولة، وبصيغة لا تمتّ للعدالة بشئ، وأقل ما يمكن أن يوصف به أنه قانون ظالم، وإنتقامي ونسف بصيغته التي ورد بها مبدأ العدالة نفسه وفي مهده.

أطلب من السلطات الليبية أن تراجع هذا القانون للمرة الثالثة، وتعيد صياغته من جديد بفكرٍ منفتح وعادل، يشمل جميع أبناء ليبيا شعبا واحداً ووطناً واحداً، وليس كشعبين عدوين، هذا إذا أردنا فعلا أن ننتقل مما نحن فيه إلى ما نطمح إليه، مع ضمان العدالة في مرحلة الانتقال، هذا هو التعريف الصادق للعدالة الإنتقالية.

سأرفق هنا القانون، وأطلب آيضا من الجميع الإنصاف لدى قراءته، وأذكّرهم بأن لا ينسوا المظالم التي حدثت بعد 17 فبراير 2011، والتي جميعنا شهود عليها، وليبحثوا عن أي إشارة لها في هذا القانون، لن يجدوا شيئا، لأنه لم يُصغ بروح التسامح، أو بنية العدالة، بل للإنتقام فقط. ولذا، فإن لا عدالة ولا انتقال من الحال الذي نعاني منه إلى الأفضل، في ظل هذا النوع من الفكر الظالم وهذا الإجماع القاصر، والذي لن يزيدنا الا ظلما وظلاما.

 

والله المستعان

 

Dr Fatima Hamroush                                                              
FRCS (Ed) Ophth, DO, MBBS
 

مصر: 17 قتيلا في مواجهات ‘الشعب يشعل ثورته’

 نشرت في : يناير 4th, 2014  بواسطة  الإدارة العامةلا توجد تعليقات

 

مصر: 17 قتيلا في

مواجهات ‘الشعب يشعل

ثورته’

4/1/2014

17فتيل بمصر

 

 

سي ان ان:

 

ارتفعت حصيلة ضحايا الاشتباكات التي اندلعت بين قوات الأمن المصرية وأنصار الرئيس “المعزول”، محمد مرسي، في عدة مدن، الجمعة، إلى 17 قتيلا، معظمهم في القاهرة، في واحد من أكثر الأيام دموية التي تشهدها مصر مؤخرا.

وقال مصدر أمني رفيع المستوى بوزارة الداخلية لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إن الحصيلة شملت 10 قتلى بالقاهرة،  و3 بالفيوم، بالإضافة إلى 2 بالإسكندرية، وواحد في كل من الإسماعيلية والمنيا، طبقا لموقع أخبار مصر.

كما أصيب أكثر من 17 من عناصر الأمن، بجانب إحراق ثلاث سيارات ومقر أمني، طبقاً للمصدر.

وبالمقابل، وضع موقع “إخوان أونلاين”، التابع لجماعة الإخوان، التي أعلنتها السلطات المصرية “تنظيماً إرهابياً” مؤخراً، حصيلة القتلى “جراء إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين، عند 20 قتيلاً”، طبقا للموقع. ولفت الموقع إلى أن مختلف المحافظات تشهد “مظاهرات حاشدة”، ضمن فعاليات ما أسمتها بـ”مليونية الشعب يشعل ثورته.”


كل ما ينشر في هذا الموقع هو مساهامات وتعليقات من الأعضاء والزوار
وموقع شرفاء ليبياالوطن alshouraffa.com غير مسؤول عن محتوى تلك المساهمات